إيداع‮ ‬ملفات‮ ‬الاستفادة‮ ‬من‮ ‬سكنات ” عدل 2 ” ‬عبر‮ ‬البريد

2012-aadl_ph_younes_968540528

قررت وزارة السكن والعمران والمدينة، بالتنسيق مع الوكالة الوطنية لتطوير السكن وتحسينه، اتخاذ إجراءات تسهيلية حيال الراغبين في الاستفادة من سكنات البيع بالإيجار في البرنامج الجديد “عدل 2″، حيث وبمعاودة إطلاق الموقع الخاص بالتسجيلات، هذا الجمعة، سيتم الإفراج عن‮ ‬القوائم‮ ‬المرشحة‮ ‬لقبول‮ ‬ملفاتها،‮ ‬فور‮ ‬مطابقة‮ ‬الملف‮ ‬للمعلومات‮ ‬الموجودة‮ ‬في‮ ‬استمارة‮ ‬التسجيل‮ ‬الأولى،‮ ‬قبل‮ ‬فتح‮ ‬الباب‮ ‬أمام‮ ‬إيداع‮ ‬الملفات‮.‬

وأوضحت مصادر عليمة لـ”الشروق” أن إيداع ملفات المكتتبين في البرنامج الجديد، المقبولة مبدئيا سيكون عبر البريد، حيث يودع المكتتب “بريدا مضمنا” على مستوى مركز البريد، قبل أن تتكفل الوكالة الوطنية لتطوير السكن وتحسينه، بمراسلته لتأكيد الاستلام ومطالبته بالتقدم أمامها لاستلام وصل الإيداع، إلى ذلك قررت وزارة السكن والعمران والمدينة فتح بعض المناصب المالية التي ستكون مهمة الحاصلين عليها دراسة الملفات وتمحيصها ومطابقتها مع المعلومات الموجودة في الاستمارات، حيث تحضر الوزارة الوصية لدعم مستخدمي الوكالة الوطنية لتطوير السكن وتحسينه، بخريجي الجامعات، قصد الإسراع في إنهاء الدراسة والشروع في المرحلة الثانية المتعلقة بمنح وصولات الدفع الخاصة بأقساط السكن، إذ سيخضع هؤلاء لعملية رسكلة وتأهيل في الجانب الإداري قصد تسريع وتيرة العمل، إذ ستحدد شروط شغل هذه المناصب خلال الأيام المقبلة، يجري ذلك بالموازاة مع إطلاق المشاريع السكنية التي ستتكفل بها مؤسسات “القائمة الضيقة”، بعد أن تم الإفراج عنها مؤخرا ومنحها للوكالات والمؤسسات التابعة لقطاع السكن قصد تسهيل مهمة نشاطها، وإنهاء البرامج السكنية في الآجال المحددة لها والمتفق عليها في حدود‮ ‬18‮ ‬إلى‮ ‬24‮ ‬شهرا‮ ‬كأقصى‮ ‬تقدير‮.‬

من جانب آخر، تسعى المصالح الوصية إلى فتح مراكز جديدة لاستقبال الملفات، بمختلف الولايات، إذ ستستعين بمراكز المؤسسة الوطنية للترقية العقارية بالعاصمة كحل أولي ومراكز أخرى بالولايات المعنية ببرامج “عدل”، فيما سيتم الإعلان عن عناوين الوكالة التي ستعتمد من قبل المواطنين‮ ‬الذين‮ ‬يرسلون‮ ‬ملفاتهم‮ ‬عبرها،‮ ‬على‮ ‬صفحات‮ ‬وسائل‮ ‬الإعلام‮ ‬كالعادة‮ ‬في‮ ‬غضون‮ ‬الأسبوع‮ ‬المقبل‮.‬

وربطت مصادرنا الإجراءات الجديدة المتمثلة في إيداع الملفات عبر البريد، برغبة المصالح المعنية في تجنب الاكتظاظ والازدحام أمام مقرات الوكالة الوطنية لتطوير السكن وتحسينه، وكذا تسهيل مهمة المواطنين وتجنيبهم عناء التنقل من مناطق بعيدة من أجل إيداع ملفاتهم، وتشير المعطيات المتوفرة إلى أن المرحلة الأولى ستخص حصة أولية تليها حصص أخرى سيتم إطلاقها تباعا، بالموازاة مع تحويل جزء من الملفات والاستمارات على البطاقية الوطنية للسكن من أجل التمحيص والتحقيق، حيث يتم ضبط القوائم قبل إطلاقها في الموقع، في وقت تقرر تحويل ملفات‮ ‬المكتتبين‮ ‬الذين‮ ‬تجاوز‮ ‬راتبهم‮ ‬الشهري‮ “‬مجتمعا‮” ‬بالنسبة‮ ‬للزوجين‮ ‬الـ108‮ ‬ألف‮ ‬دينار،‮ ‬أوتوماتيكيا‮ ‬على‮ ‬المؤسسة‮ ‬الوطنية‮ ‬للترقية‮ ‬العقارية‮ ‬لتسجيلهم‮ ‬ضمن‮ ‬المتقدمين‮ ‬للاستفادة‮ ‬من‮ ‬سكنات‮ “‬الترقوي‮ ‬العمومي‮”. ‬

لقراءة المقال من المصدر، انقر هنا

الشروق اليومي

موقع اخباري جزائري